https://vn-est.com/wp-content/uploads/2019/01/عملية-تبييض-الاسنان-e1479118225997.jpg

معالجة وتجميل الأسنان

Title:

Description:

-تبييض-الاسنان-e1479118225997-1200x510.jpg

معالجة وتجميل الأسنان

تجميل الأسنان

 

تجميل الأسنان

الابتسامة المشرقة والضحكة الجذابة من أهم أسرار الجمال، لذا يهتم الرجال والنساء بأسنانهم ويسعون بشتى الطرق للحصول على أسنان براقة ومصفوفة خالية من أي تشوهات وعيوب سواء كانت في اللون أو التركيب، مثل التسوس والكسور والاصفرار.

 

وفي السنوات الأخيرة حدث تطور كبير في طرق تجميل الأسنان، وأصبح من السهل التغلب على كافة المشكلات التي تجعل شكل الأسنان غير لائق.

 

جمال الأسنان يمنح الإنسان ثقة بنفسه فهو سر الابتسامة الجذابة، لذا إذا كنت تعاني من أي مشكلة في أسنانك فلا تتردد في إصلاح هذا العيب. من خلال هذا المقال سنتعرف على أنواع عمليات تجميل الأسنان، ومتى يجب عليك اللجوء لهذه العمليات وتكلفتها في الدول العربية والأوروبية، وأفضل الأماكن التي يمكنك إجراء عملية تجميل الأسنان بها.

 

ما هي عملية تجميل الأسنان؟

عملية تجميل الأسنان هي عملية بسيطة الهدف منها العناية بصحة الأسنان وجمالها والتغلب على كافة المشكلات التي تؤثر على قوة الأسنان أو شكلها الجمالي. ولا تقتصر هذه العمليات على تبييض الأسنان فقط كما يعتقد البعض ولكن هناك أنواع أخرى مثل التقويم والتلبيس والتنظيف وعلاج اللثة وزراعة الأسنان وحشوها

 

متى ظهرت عمليات تجميل الأسنان؟

لم تظهر عمليات تجميل الأسنان مرة واحدة، وإنما ظهرت واحدة تلو الأخرى، وتعتبر عملية تقويم الأسنان أولى عمليات التجميل التي تم اكتشافها منذ أكثر من 1000 عام قبل الميلاد، حيث تم العثور على بعض الوثائق التي تدل على وجود محاولات لتقويم الأسنان في العصور اليونانية والفرعونية والإترورية.

 

ويعتبر الطبيب اوليوس كورنليوس سيلسوس أول طبيب قام بمحاولة تقويم للأسنان من خلال الضغط عليها بالأصابع، وبعد ذلك اكتشف الطبيب الفرنسي بيير فاوشاود جهاز لتقويم الأسنان وتوسيع الفك.

 

بعد الحرب العالمية الأولى انتشرت عمليات التجميل بصورة كبيرة، حيث اضطر الأطباء إلى القيام بها من أجل إصلاح ما قامت به الحرب في الجنود، ومن هنا ظهرت العديد من عمليات تجميل الأسنان، حيث تمكن الطبيب البريطاني هارولد غيليز من زرع أسنان بديلة للجنود الذين خسروا أسنانهم، كما عالج الكثير من العيوب ووضع القواعد الأولى لجراحة الأسنان التجميلية، بعد أن قام بإجراء حوالي 11 ألف عملية جراحية لأكثر من 5000 جندي.

ابتسامة هوليوود

بداية ابتسامة هوليوود هي عبارة عن قشور Veneers رقيقة جداً يتم تصنيعها خصيصاً لكل فرد، من ثم وضعها على الجهة الأمامية من السن بهدف:تحسين شكله. زيادة بياضه بشكل دائم. وبالتالي تحسين الشكل العام للشخص.

حيث تعمل هذه القشور على تغيير لون وشكل وحجم وحتى طول الأسنان، بما يتوافق مع شكل الفك والفم الخاص بالمريض.

وعادة ما تصنع هذه القشور من الخزف Porcelain، فهي مادة قادرة على مقاومة البقع، كما أنها تعكس بشكل قريب جداً طبيعة السن، لتكون أشبه بابتسامة طبيعية وليست مصطنعة

 الفينير للأسنان

فينير الأسنان أو كما يسمى بالعدسات اللاصقة للأسنان هو إجراء تجميلي بحت يستهدف تحسين مظهر الأسنان للحصول على ابتسامة جميلة وجذابة كابتسامات فناني هوليود. الفينير ليس أحد تقنيات تبيض الأسنان ، بل هو قشرة تجميلية يتم تصنيعها من مواد خزفية صلبة ناصعة البياض في معامل متخصصة بمقاسات مُعينة تختلف من شخص إلى آخر، ويتم لصقها على الأسنان من الجهة الخارجية لعلاج بعض المشاكل المتعلقة بجمال الأسنان.

وقد اقترن فينير الأسنان بابتسامة هوليود لأن فناني هوليود هم الفئة الأكثر إقبالًا على إجراء الفينير لمحاولتهم الحفاظ على الصورة المشرقة والجذابة لابتسامتهم.

المشاكل التي يعالجها الفينير للأسنان

  • تغير واصفرار لون الأسنان، والذي من أسبابه التدخين وشرب القهوة والشاي باستمرار، وأيضا حشو الجذور ووجود الفطريات وبعض الأمراض الكبدية.
  • اتساع المسافات بين الأسنان
  • وجود شقوق بالأسنان
  • تكسر وترقق الأسنان
  • حجم الأسنان الغير متناسق

اللومينير للأسنان

قيل من قبل أن الابتسامة نصف الجمال بل إنها في بعض الأحيان تحتكر جمال الشخص كله ولهذا السبب كثيرًا ما نشعر بالود والانجذاب لأحدهم بعد أن يبتسم لنا ونادرًا ما نشعر بالألفة والاطمئنان لشخصٍ كثير العبوس أو التجهم ولم نره من قبل يبتسم ابتسامةً كاملةً مشرقة.

ما الذي يجعل ابتساماتنا مشرقة؟ تشكل الأسنان جزءًا غير هينٍ من ابتساماتنا إن لم يكن كلها وصحيحٌ أن الأسنان كغيرها من عوامل الجمال لها مقاييسٌ وثوابت لكن كذلك كبقية عوامل الجمال فأهم شيءٍ على الإطلاق هو التناسق، فبعض الأسنان الكبيرة لا تناسب ملامح شخصٍ لكنها متناسقةٌ تمامًا مع ملامح آخر وتعتبر عامل جذبٍ فيه.

لومينير للاسنان

كذلك الأسنان الصغيرة وبعض الأسنان المتباعدة وحتى أولئك أصحاب الابتسامة التي تظهر فيها جزءٌ كبيرٌ من اللثة ففي حين أن البعض يعتبر ذلك عيبًا يحب إخفاءه والحصول على ابتسامةٍ طبيعية تعتبر تلك الابتسامة اللثوية أمرًا شديد الجاذبية مع عددٍ آخر من الناس وجزءًا حلوًا في شخصياتهم.

لكن بعض العيوب ستجد الكل متفقًا عليها مثل الأسنان المكسرة أو غير المنتظمة أو المركبة على بعضها أو المسوسة أو شديدة الاصفرار أو التي تعاني من البقع المختلفة أو المسودة مع العلم أن اللون الطبيعي للأسنان ليس البياض الناصع وإنما يميل لبعض الاصفرار البسيط لكن المشاكل السابقة تبعد كل البعد عن الطبيعي.

طب الأسنان هو طبٌ قائمٌ بذاته وله مجالٌ كاملٌ يختص بكل ما له علاقة بعمليات تجميل الأسنان المختلفة التي تخدم الكثير من طلبات الناس وتحقق العديد من أمنياتهم بدءًا من تقويم الأسنان البسيط وانتهاءً بتغييرٍ تامٍ لمظهرها وحقيقتها كذلك التغيير في حالة لومينير الأسنان الذي نتناوله بحديثنا هنا.

ما هو اللومينير للأسنان ؟

يعتبر لومينير الأسنان واحدًا من الحلول الثورية التي حملها لنا تخصص تجميل الأسنان كتطورٍ للأنواع المختلفة لعمليات ووسائل تبيض الأسنان والقضاء الدائم على مشاكل مثل البقع والاصفرار وتجاوز لومينير الأسنان الشكل الظاهر وحسب ليصبح قادرًا على تعديل شكل وحجم الأسنان كذلك وجعلها متناسقةً أكثر.

هذا الاختراع هو عبارةٌ عن عدسات الاسنان اللومينير الرفيعة التي تبدو كقشرةٍ رقيقة من البورسلين الشبه شفاف وتكون بسمك عدسات العين من دقتها ورقتها كما أنها برغم ذلك مضادةٌ للخدش أو التشقق أو التصدع.

وبالنظر إلى رقتها ودقة صنعها فهي لا تحتاج إجراءاتٍ معقدة لتركبيها والتأثير على الأسنان الأصلية أو التغيير من سمكها وشكلها ليتمكن الطبيب من تركيب عدسات الاسنان اللومينير وإنما في أغلب الأحيان كل ما تكون بحاجةٍ إليه هو زيارتان متعاقبتان للطبيب بعدها أمامك سنواتٌ طويلة من الاستمتاع بأسنانك البيضاء المتناسقة وابتسامتك المشرقة.

 

مشاكل الأسنان وأسبابها

قد تبدأ مشاكل الأسنان من سنٍ صغيرٍ أو تظهر على كبر وغالبًا ما تكون المشاكل المتعلقة بشكل الأسنان وتنظيمها في الفم من المشاكل التي بدأت في الطفولة مثل اعوجاج الأسنان أو عدم مناسبة حجم الأسنان لحجم الفم في مرحلةٍ من المراحل العمرية ما جعل الأسنان تصطف بطريقةٍ خاطئة.

هناك بعض المشاكل كذلك التي قد تواجه الطفل منذ صغره مثل مشاكل اللثة وطبيعتها وأحيانًا يكون تغير لون الأسنان الدائم سببه حدوث شيءٍ في الصغر مثل تناول بعض الأدوية التي يمنع على الأطفال تناولها لأنها تلتحم بالكالسيوم الداخل في تكوين الأسنان فتصبح جزءًا من صميم مادة الأسنان وتصطبغ الأسنان بلونها للأبد.

هناك مشاكل أخرى قد يواجهها الشخص خلال فترة حياته وبعد أن يكبر مثل حدوث تكسر في الأسنان أو فقدان بعض الأسنان الدائمة أو قلة العناية بنظافة الفم والأسنان ما يؤدي لمشاكل والتهاباتٍ في اللثة تؤدي لمشاكل دائمة أو إلى وجود بقعٍ دائمةٍ في الأسنان بعد مرور فترةٍ من الوقت يصعب التخلص منها.

التسوس من أشهر المشاكل التي يعاني منها الناضجون بسبب قلة النظافة والاعتناء بالأسنان مع تناول الكثير من السكريات وترك بقايا الطعام محشورةً بين الأسنان دون الاهتمام بإزالتها وتنظيفها وعلى مر السنين تبدأ البكتيريا في القيام بعملها وترك آثارٍ لا تمحى بسهولة من الأسنان، مثلها مثل الإهمال بالصحة الجسدية والشخصية ونقص المعادن والفيتامينات من السجم التي تؤدي لهشاشة العظام والأسنان وسرعة تكسرها وفقدان أجزاءٍ منها.

لومينير الاسنان

 

 

زراعة الأسنان

تعتبر زراعة الاسنان الخيارالثالث والبديل الأحدث لتعويض الأسنان المفقودة، حيث تعتبرهذه الطريقة الأكثر نجاحاً لأنها لا تؤثر بأي صورة على الأسنان و الأنسجة المحيطة  بها. تعوّض زراعة الأسنان جذورالأسنان المفقودة عن طريق دعامات من التيتانيوم. و لضمان نجاح زراعة الأسنان يجب توافر شروط معينة، و منها:

  1. أن يكون المريض معافى من بعض الأمراض التي تؤثر على حالة العظام مثل الحالات المتقدمة من السكّري و هشاشة العظام.
  2. وجود كمية مناسبة من عظام الفك، إذ أن هذا النوع من العظام يعتبر من النوع الوظيفي، والذي غالباً ما يتآكل عند فقدان السن، و لضمان نجاح عملية الزراعة يجب أولاً استعاضة العظم المفقود، و من ثم إتمام الزراعة.
  3. التأكد من بُعد العظم المراد الزرع فيه عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك، وتلك مهمة الطبيب حيث يتم تقيمها بالتحاليل و الأشعة.
  4. وبالطبع الحفاظ والمداومة على صحة الفم والأسنان.

تقويم الأسنان

يُعد عدم اتساق الأسنان وانتظامها بشكل طبيعي هو أحد الأمور المزعجة التي تواجه مُعظمنا مؤخرًا، خاصةً وأن هناك العديد من المشاكل التي تصاحب هذا العيب، خصوصًا على الجانب النفسي.

فمظهر الأسنان غير المُتناسق يُضعف من ثقة صاحبها في نفسه، ويجعله قليل الضحك أو الابتسام ليُخفي مظهر أسنانه، بالإضافة إلى مشاكل النُطق وسُرعة التسوُس الناتجين عن ازدحام الأسنان وسوء إطباقهم على بعضهم البعض.

عندما تظهر كُل تلك الأعراض، يجب أن يتدخل تقويم الأسنان لتصليح العيب، وإعادتهم إلى تنظيمهم الصحيح مرةً أخرى.

 

Category
خدماتنا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



© 2019 Venus. All rights reserved



© 2019 Venus. All rights reserved