عمليات الحقن

عمليات الحقن

cosmetic-surgery-blog-15-1200x800.jpg

ما بين راغب في الاحتفاظ بشبابه ونضارته أبد الدهر، وبين آخر يرغب في تحسين مظهره وجماله، وثالث ربما يرغب في إصلاح تشوه شكلي بسيط أو كبير، أو علاج بعض آثار الحوادث، تبقى عمليات التجميل علما يزدهر ويتطور يوما بعد يوم، وفناً تشكل فيه لمسة طبيب بعينه كل الفارق.

 

فهل تعتبر عمليات التجميل بالحقن حلا بديلا يجنبنا هذه المخاطر؟ ما هو الكولاجين و البوتوكس والبلازما؟ ما هي أنواع العمليات التي يمكن أن تستخدم فيها الحقن؟ هل تحتاج إلى فترة نقاهة طويلة؟ هل كل الحقن مؤقتة كما يشيع؟ ما هي مخاطرها وعيوبها؟ وما هي أهم مميزاتها؟

 

 

مميزات عمليات الحقن

نتحدث عن عمليات الحقن باعتبارها من البدائل البسيطة والآمنة التي تتمتع بالعديد من المميزات مقارنة بالطرق الجراحية التقليدية، وأهم هذه المميزات:

 

رخص تكلفتها مقارنة بعمليات التجميل التقليدية التي تكلف آلاف الدولارات، فنحن نتحدث عن تغيير كامل في الشكل، واستعادة النضارة والشباب بتكلفة تبدأ من بضع مئات من الدولارات.

آمنة، تخلصك من مخاطر التخدير الكلي ومخاطر العمليات الكبرى.

فترة التعافي تكاد تكون معدومة. تسجل لجلسة حقن في نهاية يوم عملك وتذهب للعمل في اليوم التالي.

أقصى فترة تعافي يمكن أن تحتاجها أو تتوقعها مع أكبر عمليات الحقن لن تتعدى أسبوعين.

والطبيعي أن تبدأ فترة التعافي لجلسة الحقن من بضع ساعات وحتى ثلاثة أيام على الأكثر.

لا تخلف ندوبا كبيرة.

في الواقع لا تخلف عملية الحقن ندوبا على الإطلاق.

بعكس العمليات الكبرى التي تخلف ندوبا كبيرة ويخضع اختفائها لطبيعة التعافي في الجسم.

ولكن هذا لا يعني أن عمليات الحقن تخلو تماماً من العيوب، أو أنها الحل السحري الذي يمكن أن تلجأ إليه بديلاً عن كل عمليات التجميل ومشاكلها، لأن لها من العيوب ما يشوبها أيضا، ولا يجعلها الخيار الأمثل لكل الحالات،


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



© 2019 Venus. All rights reserved



© 2019 Venus. All rights reserved